Friday, October 20, 2017
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

اقامة مؤتمر سیرة الامام الرضا(ع) و متطلبات العالم الراهن في باكستان

بالتأكید علی وحدة الامة الاسلامیة و دعم المسلمین المظلومین بادرت المستشاریة الثقافیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في باكستان باقامة مؤتمر سیرة الامام الرضا(ع) و متطلبات العالم الراهن في مدینة اسلام آباد.

و أفادت ادارة العلاقات العامة و المعلوماتیة في رابطة الثقافة و العلاقات الاسلامیة ان الهدف من اقامة هذا المؤتمر الذي شارك فیه حشد من الشخصیات السیاسیة و العلمیة و الدینیة و الثقافیة البارزة في باكستان و من بینهم  مسعود خان رئیس منطقة جامو و كشمیر الحرة الباكستانیة و جمع غفیر من الایرانیین المقیمین في باكستان هو اشاعة و ترویج الثقافة الرضویة و تبیین السیرة الرضویة و التأسي بها.

و قد القی السید مسعود خان رئیس جمهوریة منطقة جامو و كشمیر الحرة في باكستان کلمة صرح فیها: ان الامة الاسلامیة أمة واحدة و اذا كانت هناك عیوب و نواقص ینبغي ازالتها من خلال تعزیز الوحدة و التعاون بین الامة الاسلامیة. ثم أكد مسعود خان علی أن الاسلام لیس للمسلمین فحسب، بل هو دین جدیر بالاحترام و دین یمتلك اسلوب كامل للحیاة لجمیع ابناء البشریة و اضاف: أن البلدان الاسلامیة مثل تونس، لیبیا، مصر، سوریا و العراق تواجه الیوم تحدیات و مشاكل عدیدة و هناك حرب بین السعودیة و الیمن. كما أن هناك الیوم خلافات بین قطر و السعودیة و بعض البلدان العربیة، كما نحن نشاهد حروب داخلیة في بعض البلدان الاسلامیة ومنها البلدان الافریقیة. و استطرد قائلاً: علی الامة الاسلامیة ان تكون واعیة و ان تعرف بان عملاء القوی الاجنبیة و الخارجیة هم السبب وراء هذه التحدیات و الحروب الداخلیة التی تحدث في العالم الاسلامي.

و في مكان آخر من كلمته أكد مسعود خان بأن علی بلدان العالم الاسلامي ان تعزز صبرها و حلمها في تعاملها مع بعضها و قال: ان العالم الاسلامي الیوم بحاجة القیام بالحوار السلمي بین المجتمعات و البلدان الاسلامیة اكثر من أي وقت آخر، و اولئك الذین تركوا الحوار و بادروا بحمل السلاح لیسوا من المسلمین.

و أعرب مسعود خان ایضاً عن أسفه لتجاهل العالم الاسلامي لقدرته الحقیقیة و الواقعیة و قال: ان بعض القوی تحاول من خلال التآمر علی العالم الاسلامي و من خلال التخطیط الدقیق ان تنشر الخلافات بین المجتمعات الاسلامیة و هذه القوی متحدة جیداً في مجال الحیلولة دون تبلور القوة الحقیقة للأمة الاسلامیة و ظهورها علی ارض الواقع.

كما ألقی السید افتخار حسین نقوي عضومجلس الفكر الاسلامي في الحكومة الباكستانیة كلمته في هذا المؤتمر أكد فیها علی موضوع اشاعة و ترویج الثقافة و السیرة الرضویة من خلال اقامة البرامج و المؤتمرات علی طول السنة و قال: ان تعالیم و ارشادات اهل البیت(ع) هي استمراراً لتعالیم النبي(ص) لهدایة البشریة و هذا الامر سیستمر حتی یوم القیامة و ظهور الحجة القائم علیه السلام. و أضاف قائلاً: لقد تم التأكید في الدین الاسلامي علی اتباع اهل البیت(ع) فهم كانوا قدوة لجمیع ابناء البشریة و كانوا نموذجاً حیاً في تطبیق السیرة النبویة ایضاً، كما كان أئمة أهل البیت من مفسري القرآن و الحدیث ایضاً.

بعد ذلك اشار العلامة السید افتخار حسین نقوي الی كتاب(الانسان ذو 250 سنة) الذي ألفه سماحة القائد المعظم (مدظله العالي) و قال: لقد جاء في هذا الكتاب بأن نهضة الائمة الاطهارالتي استمرت 250عاماً قد تم خلالها تقدیم نماذج حیة من الحیاة الاجتماعیة بجمیع اتباع اهل البیت(ع).

علی صعید آخر صرح المفتي (لكزار احمد نعیمي) رئیس الحوزة العلمیة لاهل السنة لمجتمع النعیمیة بان المسلمین جمیعاً و منهم اهل السنة یكنون احتراماً  خاصاً لاهل البیت(ع) كما یعتقدون بان أئمة اهل البیت علیهم السلام بذلوا جهوداً عظیمة من اجل توحید المسلمین و اضاف قائلاً: ان الامام ابوحنیفة امام اهل السنة كان ایضاً من طلاب الامام الصادق.

كما ألقت السیدة طیبة بخاري(الباحثة و المفكرة الباكستانیة البارزة) كلمة جاء فیها: من خلال اتباع نوایا و السیرة النیرة للامام الرضا(ع) سیتبین للانسان المسیر الصحیح للحیاة.

من جهة أخری القی السید شهاب الدین دارابي المستشار الثقافي للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في باكستان ایضاً كلمة في هذا المؤتمر، أشار خلالها الی بعض ابعاد شخصیة الامام الرضا(ع) و اعتبر التطرق الی شخصیة الامام و دور أئمة الدین و الاهتمام بسیرتهم امراً مهماً و ضروریاً لتعزیز الوحدة الاسلامیة كما اعتبر موضوع الوحدة من اهم ضروریات العالم الاسلامي خاصة في الظروف الراهنة.

كما أكد شهاب الدین دارابی بان الدعم الشامل للامة الاسلامیة للمسلمین المظلومین في العالم و لاسیما الشعب المسلم المظلوم في كشمیر و فلسطین و الیمن و العراق و سوریا و البحرین امراً ضروریاً للغایة.

و یذكرأن المستشاریة الثقافیة الایرانیة في باكستان قد بادرت علی هامش هذا المؤتمر باقامة مهرجان و معرض ثقافي و فني تحت عنوان"الثقافة و السیرة الرضویة" حیث شمل هذا المعرض كتب و مجلات علمیة و بحوثیة و لوحات فنیة رائعة.


08:00 - 07/08/2017    /    الرقم : 683610    /    عرض التعداد : 45


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط