Monday, December 18, 2017
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

اصدار معجم شامل باللغة الاندنوسیة-الفارسیة و بالعکس في اندونیسیا

تم طبع و اصدار معجم شامل للغة الاندنوسیة الی الفارسیة و بالفارسیة الی اللغة الاندنوسیة من خلال التعاون المشترک بین المستشاریة الثقافیة الایرانیة في اندنوسیا و مؤسسة تنمیة و تطویر اللغة الاندنوسیة المعروفة باسم (بدن باهاسا).

و افادت ادارة العلاقات العامة و المعلوماتیة في رابطة الثقافة و العلاقات الاسلامیة بان عبدالرضا سیفي مسؤول المستشاریة الثقافیة الایرانیة في اندونیسیا قد قام یزیارة مؤسسة تنمیة و تطویر اللغة الاندنوسیة(بدن باهاسا) و التقی برئیس هذه المؤسسة (دادانغ سونندار). و قدم السید عبدالرضا سیفي خلال هذا اللقاء نبذة مختصرة عن اللغة الفارسیة و اشار الی حجم مخاطبیها الواسع في البلدان المختلفة الناطقة باللغة الفارسیة و قال: یتحدث الناس باللغة الفارسیة في البلدان المختلفة مثل باکستان و الهند و طاجیکستان و اوزبکستان...و غیرها. و نلاحظ ان قسم کبیرمن الادب الرائع الذي انتجه تاریخ هذه المنطقة مکتوب باللغة الفارسیة.

و اضاف قائلاً: (ان البلدان الغربیة تبذل جهوداً کبیرة لنشر و تعلیم لغاتها في البلدان المختلفة و هذا الامر یعتبر تهدیداً للثقافات و اللغات المحلیة الاصیلة، و نحن نعتقد ان صیانة الثقافة و الادب و السنن القومیة و المحلیة لها صلة مباشرة بلغة و ادب البلدان.

بعد ذلک تطرق المستشار الثقافي الایراني الی موضوع مؤسسة (سعدي) الایرانیة و اعتبر هذه المؤسسة نموذج مشابه لمؤسسة (بدن باهاسا) الاندنوسیة و قال: ان مؤسسة (بدن باهاسا) و مؤسسة (سعدي) یستطیعان ان یتعاملا مع بعضهما و ان یضعا کافة انجازاتهما و مکاسبهما و خبراتهما و اسالیب عملهما في صیانة و اشاعة اللغة الوطنیة في خدمة احدهما الاخر و یستفید منها.

من جهته انتقد دادانغ سونندار رئیس مؤسسة تنمیة و تطویر الغة الاندنوسیة (بدن باهاسا) المستوی الهابط للعلاقات بین البلدین في مجال اللغة و الادب و من ثم اعرب عن أمله بان یمهد هذا اللقاء الامور لتنمیة العلاقات بین البلدین في هذا المجال. و اضاف قائلاً: ان مؤسسة  (بدن باهاسا) باعتبارها احد المؤسسات الاساسیة في وزارة التربیة والتعلیم و الثقافة الاندنوسیة تتولی مهام عدیدة و مهمة مثل تنمیة و تطویراللغة الاندنوسیة في داخل البلد و خارجه، و صیانة اللغات المحلیة الاصیلة و اعداد و تدوین الکتب باللغة الاندنوسیة و تعلیم الاسالیب الخاصة بتعلیم اللغة الاندنوسیة.

و استطرد قائلاً: تضم هذه المؤسسة 1270 موظفاً یعملون في المکاتب الداخلیة و الاقلیمیة و قد قامت هذه المؤسسة في العام الماضي بأیفاد 220 استاذاً من اساتذة اللغة الاندنوسیة الی 30 بلداً في العالم من أجل تعلیم اللغة الاندنوسیة للهواة و الراغبین في تعلم هذه اللغة.

و قد اتفق الجانبان في هذا اللقاء علی تنفیذ عدة أعمال و منها بناء علاقة مستمرة بین مؤسسة (سعدي) الایرانیة و مؤسسة (بدن باهاسا)  الاندنوسیة، و التعاون المشترک بین المستشاریة الثقافیة الایرانیة  و مؤسسة (بدن باهاسا)  من أجل تألیف و طبع معجم شامل للغة الاندنوسیة الی اللغة الفارسیة و بالعکس و ترجمة و طبع ثلاثة من المؤلفات الادبیة الفارسیة الرائعة الی اللغة الاندنوسیة و ثلاثة من المؤلفات الادبیة الاندنوسیة الی اللغة الفارسیة، و تألیف کتاب خاص للتعریف بالشعب الایراني و الحضارة و الثقافة الایرانیة باللغة الاندنوسیة حیث ستتولی مؤسسة (بدن باهاسا)  مسؤولیة طبع و نشر هذا الکتاب.

 

 

 


08:26 - 8/08/2017    /    الرقم : 683687    /    عرض التعداد : 56


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط