Sunday, May 27, 2018
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

اعلامي بوزارة الاعلام في سلطنة عمان:

معرض طهران الدولي للكتاب من اهم المعارض بالشرق الاوسط

على هامش المعرض الدولي للكتاب بدورته الواحدة والثلاثين قامت صحيفة الوفاق بوجلة على المعرض، حيث التقت مراسلتنا بالسيد خليل بن حميس الدرمكي أحد أعضاء الكادر المشارك من قبل وزارة الاعلام في سلطنة عمان للمناسبة.

 وفي بداية الحديث أشار الدرمكي الى افتتاح المعرض وقال نحن حضرنا حفل افتتاح المعرض الدولي للكتاب بدورته الـ31 وكان حفلاً مميزاً جداً نظراً لانشطته المتعددة.

 واوضح تحظى الثقافة في ايران بأهمية كبيرة سواء ثقافة الكتب أو ثقافة المسرحيات والاناشيد والموسيقى وغيرها من الثقافات المتفرقة. كما أعرب عن دهشته للمشاركة الواسعة للشعب وكذلك سائر الدول في المعرض.

ووصف حميس الدرمكي معرض طهران الدولي للكتاب بأنه أحد أهم معارض الكتاب  التي تقام فِي الشرق الاوسط والعالم، وقال بأنه یزور هذا المعرض للمرة الاولى وانه یفتخر بهذه الزیارة.

ووصف الدرمكي إيران بالبلد المنفتح علی العالم، ونوه بترحيب المواطنين الإيرانيين لهذا الحدث الثقافي وحضورهم المكثف في المعرض معتبراً ذلك بأنه احدى العلامات المميزة لاهتمام إيران بالكتب والدراسة والثقافة. وأكد بأن معرض طهران للكتاب له نطاق أوسع من حیث الموضوع والمضامین.

وأشار الدرمكي: انا اول مرة اشارك في المعرض ولكن سلطنة عمان شاركت في المعرض في دوراته السابقة.

 وقال الشيء الذي ابهرني في المعرض كثرة الزوار بشكل متواصل وكذلك الاصدارات والكتب ودور النشر والكتّاب الايرانيين وغيرهما وكذلك دور النشر سواء الغربية أو الايرانية ويحتوي المعرض على كتب قيّمة جداً جداً .

 

اما بالنسبة لجناح سلطنة عمان، فالحمدلله يحتوي على عدة نسخ من مؤلفات لكتّاب معروفين وعدد من المخطوطات التي تخص سلطنة عمان وتاريخ عمان وكتب تخص السياحة في عمان وعدة مخطوطات من الشعراء والحمدلله تتنوع الكتب في هذا الجناح باللغة العربية والانجليزية.

وأشار الدرمكي بأن ايران وسلطنة عمان لهما علاقات جيدة في كل المجالات، واما بالنسبة للثقافة العمانية والثقافية الايرانية ربما يكون هناك قليل من الاختلاف لأن لكل دولة لها ثقافتها الخاصة ولكن الثقافة لا تختص في الكتب فقط فهناك ثقافة المسرح وثقافة الموسيقى وثقافات أخرى تلعب دوراً هاماً في العلاقات الثنائية  بين البلدين. واعتقد بأن الجمهور الايراني لديه شغف كبير في مجال المسرح وهو ما نشاهده في عمان أيضاً من خلال كتابة النصوص المسرحية وكتابة الدراما في نفس الوقت.

واحدى صفات المعرض المهمة أيضاً، ايجاد الترابط بين دور النشر وخلق روح التعارف والتبادل العلمي والثقافي وغيرها فيما بينها. اما من ناحية المعرض فإنه معرض جيد جداً من ناحية التنظيم والترتيب ومن ناحية المعاملة التي لاقيناها من قبل الزوار والحمدلله نحن نحس بأننا هنا نعيش في بلدنا ولا نحس بأي غربة وهو معرض دولي ناجح ونتوقع بأنه من اقوى المعارض بالشرق الاوسط.

واكد خليل بن حميس الدرمكي  بأن الشعب الايراني شعب مضياف ولطيف ويحب الآخر ويحب الضيف ويرحب به ويساعده ويستقبله في كل الأمور واتمنى بأن يكون النجاح مستمرا بشكل دائم وان يكون من المعارض المتقدمة بالعالم.

هذا ويقام معرض طهران الدولي للكتاب، على مساحة تصل إلی 130 ألف متر مربع،  في مصلى الامام الخميني(رض) تحت شعار «لا لعدم قراءة الكتاب» وبحضور النخب الثقافية الايرانية والدولية.

وتستمر أعمال المعرض حتی 12 مايو الحالي، بمشاركة ألفين و50 ناشرا داخليا و132 خارجيا من المانيا والصين وايطاليا وعمان والمجر والنمسا وروسيا والعراق وتونس وسوریا ولبنان و//مو//...

 


13:50 - 13/05/2018    /    الرقم : 705182    /    عرض التعداد : 12


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط