Wednesday, June 19, 2019
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

كاردينال فرنسي: الحوار الديني مع ايران يقوم على اساس الايمان والتعايش السلمي

أكد رئيس مجلس الجامعات الكاثوليكية الفرنسية الكاردينال جين نويل أولين على ضرورة إقامة حوار ديني بين ايران وفرنسا على اساس الايمان والتعايش السلمي.

وقال جين نويل أولين، في تصريحه خلال أول جولة من الحوار الديني بين ايران وفرنسا بحضور وفد من المفكرين الكاثوليك الفرنسيين وحضور رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية ابوذر ابراهيمي تركمان في مقر الرابطة بطهران، ان الحوار الديني القائم بين البلدين لايعد فكرة استراتيجية فحسب بل مسؤولية تقع على عاتقنا.

واشار الى اقامة الجولة الاولى من الحوار الديني بين ايران وفرنسا موضحا: ان هذا الحوار يستطيع تنمية الافكار المشتركة بين الاديان.

وعدّ الحوار في حقيقته بمثابة خدمة يمكن تقديمها مع الآخرين والذي اشار اليه على الدوام كتاب عيسى المسيح (ع).

ووصف الحوار الديني بانه يكتسب اهمية كبيرة.

يشار الى ان الجولة الأولى من الحوار الديني تقام برعاية مركز الحوار الديني للأديان والثقافات التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية مع المسيحيين الكاثوليك الفرنسيين حيث بدأت امس الإثنين 7 كانون الثاني/ يناير تحت عنوان "أهمية البيئة في الإسلام والمسيحية الكاثوليكية" وبحضور وفد فرنسي مكوّن من 4 أعضاء برئاسة الكاردينال جين نويل أولين ، أسقف مرسيليا ورئيس مجلس الجامعات الكاثوليكية في فرنسا ومشاركة علماء مسلمين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مقر منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية.

وفي هذا الحوار الذي يستمر لغاية اليوم الثلاثاء، يتم تناول مواضيع عديدة مثل "نصوص الإسلام والمسيحية الكاثوليكية في مجال حماية البيئة" ، "العنف والتطرف عامل في تدمير البيئة" ، "ما هي مسؤولية قادة وأتباع الأديان لحماية البيئة؟"، "كيفية اتخاذ خطوات  لتعزيز سلامة البيئة واستدامتها؟".//مو//

 


14:23 - 8/01/2019    /    الرقم : 721363    /    عرض التعداد : 32


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط