Monday, September 23, 2019
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

أکادیمي إیراني: الإسلام یدعو إلی السلام العالمي

قال الأکادیمي الایراني "غلامرضا أعواني" إن الإيمان بجميع الأديان الإبراهيمية واجب في الإسلام، قائلاً: إن الإسلام یدعو الناس جمیعاً الی عبادة الإله الواحد ویدافع عن السلام للبشر أجمع.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن رئیس جمعیة "الحکمة والفلسفة" الايرانية، والأستاذ المدرس في جامعة الشهید بهشتی فی طهران "غلامرضا أعوانی" أکد ذلك فی کلمته في الجولة الثانية من الحوار بين الاسلام والهندوسیة في العاصمة الايرانية طهران.

وأضاف أن العدل یعنی وضع کل شئ محله ومعناه الآخر هو أن لا یتعرض أحد الی الظلم.

ثم تحدث العضو في أكاديمية اللغة الفارسية وآدابها، "فتح الله مجتبایی"، قائلاً: ان السلام یجب أن یصبح صفة في داخلنا لنری إنعکاساته فی الخارج مؤکداً أن السلام لدی الهندوس یعنی عدم إیذاء الآخر.

وأشار الی إلتزام الهندوس بالسلام، قائلاً: اننا لم نری علی مرّ التأریخ أن تهاجم الهند بلداً وإنها کانت دائماً في موقع دفاع کما أن المسلم أیضاً لا یحارب الا عندما یتعرض الی ظلم.

وبدوره، تحدث في هذا المؤتمر، المفكر الإيراني والعضو في المجلس الأعلى للثورة الثقافية في ايران الشيخ "حميد بارسانيا" في مجال الحكمة الإسلامية، مؤكداً أن مسألة العدالة مهمة للغاية ولديها بُعد فردي واجتماعي. يتم تحقيق العدالة الاجتماعية أيضًا في الفرد قبل تحقيقها في المجتمع. التنفيذ بين الحكمة والحقيقة مع العدالة هو مجرد سلوك يجلب السلام.

هذا ويذكر أن الجولة الثانية من الحوار الديني الاسلامي ـ الهندوسي، أقيمت أمس الأول الاثنين 26 أغسطس / آب الجاري، في مقرّ رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية بالعاصمة طهران، وذلك تحت عنوان "السلام والعدل من منظور الاسلام والهندوسية"، وبحضور كل من رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية "أبوذر ابراهيمي تركمان"، ومستشار قائد الثورة الاسلامية في شئون العالم الاسلامي "آية الله الشيخ محمدعلي التسخيري"، ومستشار الرئيس الايراني للشؤون الدينية والاقليات "الشيخ علي يونسي"، والفيلسوف الايراني "غلامرضا أعواني"، والرئيس السابق لمجلس البحوث الفلسفية الهندي "سيديشهور راميش وار بات"، وحشد من علماء الهندوس.//مو//

 


11:05 - 28/08/2019    /    الرقم : 734825    /    عرض التعداد : 16


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط