Tuesday, December 7, 2021
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية
أحدث الأخبار
قال رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران، "الشيخ محمد مهدي إيماني بور"، إن النشاطات الإجتماعیة في مسجد "الزينبية" بمدينة "اسطنبول" التركية تتمحور حول المسجد الذي له باع طويل في تنمیة الثقافة والحضارة الإسلامیة.
التبادل الثقافي مع الدول الإسلامية هو أحد المبادئ الأساسية لممثلیات الثقافية
صدر العدد السادس من المجلة الالكترونية "المشهد الثقافي"
أقيم المؤتمر العلمي التطبيقي الدولي الأول حول "التراث الفلسفي والأدبي للتصوف" أمس الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 للميلاد، وذلك بالتعاون مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية في عاصمة قيرغيزستان "بيشكيك".
افتتح معرض "الشعب الإيراني" بعنوان اللون والسعادة لدى القوميات الإيرانية في مكتب المستشارية الثقافية الإيرانية في باريس.
قال المستشار الثقافي العراقي امجد المظفر ان أكثر من 10 آلاف طالب يدرسون في مختلف الاقسام والفروع العلمية في الجامعات الايرانية.
نحن على استعداد للتعاون في ترجمة ونشر کتب الدينية في تركيا
تمّ إصدار ترجمة كتاب "يوسف القرآن" للباحث والمفسر القرآني في إیران، "حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محسن قرائتي" باللغة الأردية في الهند.
تجارب المجتمعات و التیارات الاسلامیة لحقیق التقریب و وحدت
تم تزيين جدار المستشاریة الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد بأعمال الفنانين الثوريين تحت عناوين "العروج" و "الشرط توحيد".


  الطبع        ارسل لصديق

شخصيات وفاعليات نعت الشيخ قبلان وأثنت على سيرته ومواقفه

نعت شخصيات وفاعليات سياسية ودينية وحزبية رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الراحل الشيخ عبد الأمير قبلان، مؤكدة على دوره في إرساء الوحدة الوطنية والإسلامية ونصرته للمقاومة وللقضية الفلسطينية.

وفقًا للعلاقات العامة لمنظمة الثقافة و العلاقات  الإسلامية نقلا عن ایکنانعى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، مساء السبت، إلى "اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى ورئيس الهيئة الشرعية في حركة أمل سماحة الامام الشيخ عبد الأمير قبلان".
وأصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، بيانًا اعتبر فيه أن لبنان خسر أحد أبرز رموز الحوار والاعتدال والتعايش والوحدة، مضيفًا "إننا ننعي إلى اللبنانيين وإلى العالم الاسلامي الراحل الكبير الذي نذر حياته لخدمة القيم الوطنية والاسلامية السمحة".
والنائب سعد الحريري رأى أنه برحيل سماحة العلامة الشيخ عبد الأمير قبلان ‏تنطوي صفحة من صفحات القيادات الروحية الوطنية التي تميزت بالطيبة والصراحة ونذرت حياتها لخدمة لبنان ووحدة أبنائه.
نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ورئيس الهيئة الشرعية في حركة أمل سماحة الشيخ عبد الأمير قبلان، سائلةً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يدخله فسيح جناته.
وتقدمت حماس بخالص العزاء والمواساة من عائلته الكريمة ومحبيه، ومن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، ومن الإخوة في حركة أمل، ومن الشعب اللبناني الشقيق، داعيةً الله عز وجل أن يلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.
وقال المكتب الإعلامي لحركة حماس في لبنان "لقد كان سماحة الإمام رحمه الله مدافعاً وداعماً للقضية الفلسطينية في كافة الفعاليات، والشعب الفلسطيني يفتقد اليوم صوتاً لطالما صدح بالحق على جميع المنابر، دفاعاً عن حق الشعب الفلسطيني باستعادة أرضه ومقدساته بكافة الوسائل المتاحة، وعلى رأسها المقاومة".
وغرّد النائب فؤاد مخزومي عبر حسابه على "تويتر" كاتبًا "‏برحيل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ عبد الأمير قبلان خسرنا في لبنان والعالمين العربي والإسلامي رجل علم وفكر وأحد أبرز الوجوه الداعية للحوار والانفتاح. إنا لله وإنا إليه راجعون".
اللقاء العلمائي - هيئة علماء بيروت نعى الشيخ قبلان، وقال في بيانه "فقدنا رمز التعايش والوحدة الإسلامية والوطنية، والطيب المتواضع الذي عاش مع فقراء الناس وبسطائهم وهمومهم وآلامهم ومعاناتهم بكل مآسي ومحن هذا الوطن عبر كل المراحل الحرجة التي مر بها، وبذا نكون قد خسرنا أبا روحيا عطوفا ورفيق درب الإمام السيد موسى الصدر".
النائب علي حسن خليل غرّد عبر تويتر كاتبًا "نقف اليوم بمشاعر حزينة في موقع رثاء رجل عظيم مشى إلى جانب الإمام القائد السيد موسى الصدر وحفظ قضيته كنفسه، حتى النفس الأخير إمام عمل ليل نهار لخدمة الوطن وقضايا الناس من المقاومة إلى رفع الحرمان وجمع اللبنانيين على كلمة سواء رحم الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان".
المستشار الثقافي الإيراني في لبنان، عباس خامه يار، نعي الراحل وقال في حديث إذاعي أن الشيخ الراحل كان شخصية وطنية بامتياز وكان داعما للحوار الاسلامي المسيحي وعضو في مجمع التقريب بين المذاهب، وكان مع المستضعفين ومع القضية الفلسطينية.
النائب فيصل كرامي نعى الشيخ قبلان، وأشار إلى أن لبنان فقد قامة روحية ووطنية تميّزت بالانفتاح والاعتدال والسعي الدائم لحماية الوحدة الوطنية والعيش المشترك.
المصدر: العهد


09:30 - 7/09/2021    /    الرقم : 773418    /    عرض التعداد : 47


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط