Friday, December 14, 2018
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي:

حضور الناشرين الإيرانيين في معرض الدوحة الدولي للكتاب يعزز العلاقات الثقافية

قال مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي «محسن جوادي» خلال مشاركته في معرض الدوحة الدولي للكتاب، إن حضور ناشرين إيرانيين في المعرض اسلوب مناسب لتطوير العلاقات بين البلدين.

وفي تصريح بيّن جوادي، ان النظرة الشاملة لمعارض الكتاب في البلدان المجاورة يمكن أن تعزز القدرات الراهنة في العلاقات الثقافية معها.

وصرح مساعد وزير الثقافة أنه خلال السنوات الأخيرة برز كتّاب شباب من اصحاب الكفاءات في كلا البلدين حيث أن التواصل فيما بينهم يمكن هؤلاء من اكتشاف طاقاتهم الكامنة في مجال التبادل الثقافي لاسيما الشؤون التي تتعلق بالمؤلف وبما يتيح الاستفادة المثلى منها.

وأضاف جوادي الذي حل ضيفا خاصا علی معرض الدوحة الدولي التاسع والعشرين للكتاب، قائلا: بهدف تعزيز العلاقات بين الكتّاب الشباب في البلدين لابد من تنفيذ مشاريع ثقافية متنوعة بما في ذلك دعوة الكتّاب القطريين للحضور في معرض الكتاب الدولي في طهران، وذلك من أجل توفير المزيد من التعاون بين الأجيال الشابة في الدوحة وطهران.

وتابع، أن المجال الآخر الذي يعزز التطوير في العلاقات الثقافية بين ايران وقطر يكمن في ألعاب الكمبيوتر حيث حققت طهران انجازات مجدية في هذا المجال؛ معربا عن أمله في تنفيذ خطط أكثر دقة وشمولية من أجل فسح المجال أمام الناشرين الإيرانيين للحضور في معارض المنطقة والعالم.

هذا وافتتح معرض الدوحة للكتاب يوم الخميس 29 تشرين الثاني/نوفمبر ويستمر لمدة عشرة ايام بحضور رئيس مجلس الشوری، ووزير الثقافة والرياضة القطريين وسفراء الدول والناشرين المحليين والأجانب.

كما شاركت المستشارية الثقافية الايرانية في قطر إلی جانب وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي بالاضافة إلی دار نشر إحسان ودار الثقافة والفن الايراني ودار «كاني مهر» للنشر في هذا المعرض.//مو//

 


14:14 - 5/12/2018    /    الرقم : 719227    /    عرض التعداد : 7


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط