Tuesday, January 28, 2020
فارسي|English
الصفحة الرئيسية|اتصل بنا
القائمة الرئيسية


  الطبع        ارسل لصديق

حقوقی جزائری یصرح :

دستور الجمهورية الاسلامیة الإيرانیة هو الدستور الأكثر شمولية وتقدمية في العالم

أكد يوسف حوري: ان اسس ومبانی دستور جمهورية إيران الإسلامية هي أكثر شمولية وتقدمية في دساتیر العالم ،ویتضمن الحرية والديمقراطية على أساس الفقه الإسلامي.

ووفقًا لتقریر العلاقات العامة فی رابطة  الثقافة والعلاقات الإسلامية ، التقى الحقوقی الجزائري يوسف حوري جلال میر اغایي ، المستشار الثقافي الایرانی فی الجزائر .

وقال ميراغایي: إن الحكومة والرئاسة فی المذاهب الفقهیة الاسلامیة هی جزء من الفقه الاسلامی والاصل فی ذلک هو قدرة الحاکم ولیس علم الفقیه حسب مذهب اهل البیت (ع) وان ولایة الفقیه هی جزء من علم الکلام ومن اصول الاعتقادات بالمهدویة والانتظار اضافة الی الجنبة الفقهیة .

وأشار المستشار الثقافي الایرانی في الجزائر إلى الأبحاث والتجدید الواسع الذی قام به الجيل الجدید والشاب فی الحوزات العلمیة فی شرح الفقه الحکومی حسب مدرسة أهل البيت.

واعرب يوسف حوري عن اعجابه فی وجود هکذا النوع من الفلسفة السياسية ، واعتبراسس ومبانی دستور الجمهوریة الإسلامية الایرانیة الأكثر شمولية وتقدمية دون نسخ القوانين الأوروبية والالتقاطیة من القوانین الوضعیة واعتماده علی الفقه الاسلامی فی ضمان الحرية والديمقراطية واثبات الهویة الاسلامیة للشعب الایرانی المسلم .//مو//

 


10:16 - 8/12/2019    /    الرقم : 739561    /    عرض التعداد : 22


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 

الاغلاق




الروابط