معلومات عنا

اللاذقية

تم افتتاح المركز الثقافي لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في اللاذقية في عام 2006 بالتنسيق بين السفارة الإيرانية في دمشق و بين الحكومة السورية.

يعمل المركز على إقامة العديد من النشاطات و الفعاليات الثقافية التي تهدف إلى ترسيخ و تطوير العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين ؛ الإيراني و السوري. و من أهم هذه النشاطات إقامة الدورات المتخصصة والنموذجية لتعليم اللغة الفارسية بكافة مستوياتها، حيث تتألف هذه الدورات من أحد عشر مستوى، تتضمن مراحل الترجمة و المحادثة.

ويتيح المركز لطلابه مجموعة من الخدمات التي يمكن أن يستفيدوا من خلالها في تقوية لغتهم الفارسية وإتقانها بشكل ممتاز ، أهمها:

- مشاهدة الأفلام الإيرانية في صالة المركز.

- الاستفادة من المكتبة الفارسية في المركز.

- اتقان اللغة الفارسية من خلال المشاركة التفاعلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، و من خلال الندوات الأدبية التشاركية التي تُقام عبر الفضاء الافتراضي.

- يمكن للطلاب المتميزين الاستفادة من دورات اللغة الفارسية المكثفة في إيران.

- المشاركة في جلسات "محبي اللغة الفارسية" و في جلسات "الشاهنامة" و "مثنوي" و في جلسات "إيران بعيون سوريَّة"  لمتابعة و تقوية لغتهم الفارسية، و تطوير مهاراتهم اللغوية.

- التركيز على الدراسات اللغوية والمحادثة والترجمة من الفارسية إلى العربية وبالعكس.

 

و من أهم نشاطات المركز أيضاً تقديم المِنَح و البعثات الدراسية للطلاب السوريين الراغبين بإكمال دراستهم في أرقى الجامعات الإيرانية ، و في معظم الاختصاصات ، و على أعلى المستويات (ليسانس – ماجستير – دكتوراه) . بالإضافة إلى توفير فرصة سفر مكثَّفة لإنجاز بحث علمي  في أرقى الجامعات و المراكز البحثية الإيرانية.

ويقيم المركز مسابقات تخصصية في مجالات الشعر و النثر ، لتشجيع و دعم المواهب الصاعدة من الأدباء الشباب الذين لم تُتَحْ لهم الفرصة المناسبة كي يُبرزوا مواهبهم في مجالات الثقافة والأدب ، و لتكريمهم بما يليق بهم و بإبداعهم .

و إضافةً إلى هذه النشاطات فإن مركزنا  يُقيمُ ندوات و محاضرات ثقافية ؛ تتمحور حول عظماء و مشاهير الشعراء و الأدباء و العلماء الإيرانيين ؛ الذين تجاوزت شهرتهم كل الحدود ، و وصلت إلى  كل أنحاء الدنيا ، و تُرجمت مؤلَّفاتهم إلى معظم لغات العالم ، من أمثال حافظ و سعدي والفردوسي و الخيام و جلال الدين الرومي والعطار ، و غيرهم الكثير الكثير من المبدعين الإيرانيين الذين كان لهم دور بارز في رفد الحضارة الإنسانية على مرِّ العصور.

 و من نشاطات المركز أيضاً إقامة ملتقيات شعرية و معارض للصور السياحية لأجمل المعالم الطبيعية والأثرية الإيرانية ، ومعارض للكتب ، و أسابيع للأفلام الإيرانية  في مختلف المناطق  الساحلية بالتنسيق والتعاون مع الجهات الرسمية في الجمهورية العربية السورية إضافةً إلى إقامة الاحتفالات في العديد من المناسبات المختلفة

وأقمنا علاقات الطيبة مع السادة المسؤولين و مع السادة مدراء الثقافة، ومدراء المراكز الثقافية في الساحل السوري، وتربطنا علاقات وطيدة مع الأخوة في فرع اتحاد الكتاب العرب في اللاذقية. و مع مُختلَف المؤسسات و الهيئات الثقافية في اللاذقية و طرطوس. و نشارك  معهم في إقامة العديد من الفعاليات الثقافية.

و نعمل أيضاً على دعم و تطوير كافة أشكال تبادل الخبرات و التجارب بين البلدين الصديقين، من خلال تبادل الوفود الثقافية و الأكاديمية و العلمية بما يخدم المصلحة المتبادلة للشعبين الشقيقين السوري و الإيراني.

:

:

:

: